اسوء ما یمکن حصوله في عملية أطفال الأنابيب

اسوء ما یمکن حصوله في عملية أطفال الأنابيب

عدم نمو جدار الرحم بما فيه الکفایة لإجراء عملية نقل الأجنة هو أسوء مايمكن أن يجربه الرجل و المرأة خلال فترة العلاج.
إذا لم يكن هناك جدار مكثف بما فيه الكفاية فإذن لا يحصل عملية الغرس.

هناك ستة أسباب لهذا الأمر:

1) خلل فى الهرمون عدم افراز الإستروجين بما فيه الكفاية
۲) خلل فى وصول الدم إلى الرحم
۳) مضاعفات بعض الأدوية فى علاج العقم
۴) تواجد حالات الفيبروم بوليب سبتوم.
۵) لايف استايل غير صحى عدم النشاط و السكون الإجهاد كل ذلك يؤثر سلبيا على صحة وسلامة الرحم.
۶) الأمراض الباطنية والمناعية مثل اضطرابات هرمون الغدة الدرقية أو اضطرابات التخثر مثل تركيز الدم.
هناك الجزء الأكثر أهمية في علاج التلقيح الاصطناعي(IVF) هو “نقل الجنین” ، إذا لم يكن هناك مستشفى مناسب للزرع.
فإن فشل التلقيح الاصطناعي(IVF) أمر لا مفر منه أسباب لهذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مطالب وبلاگ

بهپویان
[gravityform id="2"]
×